نسيج تختتم فعالياتها في قمة الحكومة والخدمات الإلكترونية 19

مساء الأربعاء 22 مايو 2013، فندق الريتز كارلتون، مركز دبي المالي العالمي، الإمارات العربية المتحدة، اختتمت بنجاح أعمال المؤتمر التاسع عشر للحكومة والخدمات الإلكترونية تحت شعار "نحو تطوير الجيل الرابع للحكومة والخدمات الالكترونية".  قد سلط المؤتمر الذي استمر على مدار خمسة أيام – والذي نظمته داتاماتكس برعاية نسيج – الرائدة في العالم العربي في تقديم حلول وخدمات الحكومة الإلكترونية – الضوء على ما أحرزته دول مجلس التعاون الخليجي في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومبادرات الحكومة والخدمات الإلكترونية. وقد شهد المؤتمر حضورا كبير ومشاركة غير مسبوقة من قبل المؤسسات الإقليمية والدولية، و30 متحدثا إقليميا ودوليا، و500 من صناع القرار بهدف نشر ثقافة التحول الإلكتروني في المجتمع والمشاركة في تبادل الخبرات وأفضل الممارسات العالمية والتعرف على التجارب الإقليمية والدولية الناجحة لبناء الخطط والاستراتيجيات المستقبلية في تطوير حلول وخدمات الحكومة الإلكترونية.


كما عُقِدَ على هامش المؤتمر عدد من الفعاليات، كان من بينها معرض الحكومة الإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وإطلاق محرك بحث دول مجلس التعاون الخليجي، جوائز التميز للمؤتمر الحكومة والخدمات الإلكترونية الثامن عشر – الشرق الأوسط، وتسليط الضوء على جرائم الفضاء الإلكتروني وغيرها الكثير. كما أعلن المؤتمر عن تقرير جاهزية دول مجلس التعاون الخليجي eMaturity، الذي قدم تقييما شاملا لتطورات أنظمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دول مجلس التعاون الخليجي، والتي تضم عوامل عدة من بينها جاهزية البنية الأساسية لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتحولات الحكومة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى التحديات التي جابهتها أثناء تنفيذ مبادرات الحكومة الإلكترونية. كما عرض تقرير جاهزية دول مجلس التعاون الخليجي إحصائيات تؤكد ريادة دول المجلس في مجال جاهزية التحول إلى الحكومة الإلكترونية مقارنة بنظيراتها من الدول العربية ودول شمال أفريقيا.


وفي حديثه حول المؤتمر "نحو تطوير الجيل الرابع من الحكومة الإلكترونية، أكد المهندس عبدالله الطريفي – نائب الرئيس التنفيذي لنسيج قائلا: "لقد وفر المؤتمر فرصة كبيرة أمام التقييم المتبادل  لسياسات الحكومة والخدمات الإلكترونية، والتطور العملي على أرض الوقع والقيمة المضافة في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بغرض تعزيز التنمية الشاملة والمستدامة في منطقة الخليج العربي. كما قدم المؤتمر منصة ممتازة لتناغم أنظمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مع متطلبات تطوير البنية الأساسية".