المكتبات الأكاديمية في المملكة العربية السعودية تتطلع إلى أحدث الحلول التقنية - كيم ماسانا

نقلا عن Innovative Interfaces، 18 أبريل، 2014 – تشرفت بزيارة مدينة الرياض – عاصمة المملكة العربية السعودية – للقاء مدراء المكتبات في بعض من كبريات الجامعات السعودية، وتبادلت معهم أطراف الحديث حول الشراكة الاستراتيجية بين إنوفيتيف ونسيج، حيث ستوفر نسيج حلول ومنتجات إنوفيتيف في العالم العربي بالإضافة إلى الدعم الفني والخدمات اللازمة. 
كما أتقدم بالشكر والتقدير إلى نسيج ورئيسها التنفيذي المهندس عبدالجبار آلعبدالجبار على حفاوة الاستقبال لي وزميلي السيد دوج كابلان Doug Kaplan – رئيس فريق الشراكة في إنوفيتيف - ومنحنا فرصة لقاء مجموعة من أبرز قيادي وأخصائيي المكتبات الأكاديمية الرائدة في المملكة.
 
كما أثار انتباهي وإعجابي ذلك الاهتمام والترحيب الذي لمسته من جمهور الحضور، حيث أنهم مكتبيون يحدوهم الالتزام بتطبيق أحدث تقنيات المكتبات في المؤسسات التابعين لها، ومساعدة هذه المؤسسات في تحفيز الطلاب إلى مزيد من التقدم والتطور. وبدا واضحا أمامي أنهم يمثلون مجتمعا مكتبياً يبحث بدأب عن أحدث الحلول التقنية التي تضمن تبوء الجامعات السعودية مكانة مرموقة بين أفضل الجامعات على مستوى العالم.
<a href="#link1">Take me to Link 1</a>

ولقد ساد جو مفعم بالنقاشات الحيوية، حيث وجه المدراء أسئلة قيمة حول الشراكة بين نسيج وإنوفيتيف وسبل التعاون فيما بينهما لتوفير أفضل الحلول في المنطقة. وقد لاحظنا اهتماما كبيرا بإمكانات نظام مشاركة الموارد INN-Reach  والذي يوفر للمكتبات السعودية وسيلة فعالة لمشاركة الموارد على نحو لم يسبق له مثيل.
كما بدا واضحا من الإجابات التي تلقيناها أن المدراء ينظرون إلى الشراكة بين إنوفيتيف ونسيج بمثابة شراكة رابحة لكل الأطراف، وأن نظام سييرا هو الخيار الأفضل والمنصة القادمة لأتمتة المكتبات الأكاديمية والبحثية. وأثناء اللقاء، أعربت إحدى المكتبات عن اعتمادها تنفيذ نظام سييرا، كما نتوقع المزيد من المكتبات أن تحذو نفس الحذو. 
أجدد شكري وامتناني لنسيج على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال، وجهودها المبذولة لتعزيز تواجد إنوفيتيف في المنطقة.
كتبه كيم ماسانا الرئيس التنفيذي لـ Innovative