جامعة الملك عبد الله تعتمد نظام RFID من نسيج

تسطر جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا عصراً جديداً في مجال الاكتشافات العلمية في المنطقة مع التركيز على آفاق البحث والابتكار. وتضع مكتبة جامعة الملك عبد الله نصب عينيها هدفا يتجاوز في طموحه تلك الوظيفة التقليدية المقتصرة على جمع أوعية المعلومات وإتاحتها إلى إدارتها بكل كفائة لخلق بيئة معرفية في الجامعة.
و يعمل القائمون على المكتبة الأكاديمية في الجامعة لكي تكون المكتبة سباقة في إتاحة المعلومات للباحثين و ملتقى للخبرات و المعرفة، حتى تكون المكتبة نموذجا جديد يُحتذى به. و في هذا الصعيد فقد حرصت المكتبة على تسخير آخر ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في مجال حلول المكتبات وإدارة المعرفة لروادها.
وفي هذا السياق يأتي تطبيق نظام التعريف بالتردد اللاسلكي( RFID) في هذه المكتبة بما سيمكن الموظفين من أداء أعمالهم وتحقيق أهدافهم على نحو أفضل، وكذلك تلبية توقعات المستخدمين وتقديم الخدمة الذاتية لهم مع التمتع بمزايا النظام في إدارة المجموعات وعمليات المكتبة الأخرى.
 

عملية المفاضلة الشرائية لهذا المشروع التي تولتها كل من شركة أرامكو السعودية وشركة سعودي اوجيه، قادت إلى اختيار نظام التعريف بالتردد اللاسلكي ( RFID)من شركة M3 ليعتمد تنفيذه في مكتبة الجامعة و في مكتبة المجتمع التابعة للسكن الجامعي.
 

وقد ذكر المهندس عبد الجبار العبد الجبار ،الرئيس التنفيذي لشركة نسيج، بأن جامعة الملك عبد الله ستكون أول جامعة في منطقة الشرق الأوسط تعتمد نظاما آليا في فرز وتوزيع الكتب من خلال تشغيل موزعات الكتب الآلية book dispensers التي ستعمل بمثابة مكتبة متنقلة وتتعامل مع مئات من المواد المكتبية ( كتب واقراص دي في دي ).


وأضاف عبد الجبار، جامعة الملك عبد الله أيضا ستكون أول جامعة في المملكة العربية السعودية تقدم خدمة تتبع استعادة الكتاب آليا، حيث تبين سجلات النظام توفر الكتاب في المكتبة وذلك فور استعادته وهذا ما يمكن المستخدمين الآخرين من الاستفادة منه.


وأشار المهندس عبد الجبار إلى أن قبول شركة نسيج لتنفيذ هذا المشروع وتشغيله وتسليمه في وقت قياسي هو 60 يوما، يعتبر تحديا بذاته، وهو يتماشى تماما مع موعد الافتتاح الكبير لجامعة الملك عبد الله الذي سيتم تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز في المستقبل القريب.