نسيج تكرم أبرز الإسهامات العلمية خلال مؤتمر الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات السنوي AFLI 2012 بالدوحة

 
 الدوحة، قطر، 18 نوفمبر 2012 – اختتمت نسيج فعاليات المؤتمر الثالث والعشرين للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات  والذي استضفته الدوحة في الفترة من 18 وحتى 20 نوفمبر 2012م  بالتعاون مع وزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية،  تحت عنوان "الحكومة والمجتمع والتكامل في بناء المجتمعات المعرفية العربية" تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بفندق هيلتون.
 
افتتح الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات أعمال المؤتمر بتوزيع الجوائز، تصدرتها جائزة نسيج التي تمنح سنويا لأحد المكتبيين العرب الذي برز بإسهاماته العلمية والمهنية المتنوعة في مجال المكتبات والمعلومات، ويهدف كل من نسيج والاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات من هذه المنحة إلى الاعتراف بمجهودات المكتبيين العرب المتميزين في مختلف مجالات المكتبات والمعلومات والارتقاء بالمهنة المكتبية في العالم العربي وبلغت قيمة المنحة أربعة آلاف دولار أمريكي منحت للفائز الاستاذ الدكتور علي بن إبراهيم النملة  إضافة إلى شهادة تقديرية من الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات ودرعا تذكارية.

وصرح المهندس عبد الله الطريفي – نائب الرئيس التنفيذي لنسيج، قائلا: "يمثل مؤتمر الإفلا السنوي فرصة مميزة لتبادل الخبرات في مجال متطلبات مجتمع المعرفة وآلياته، والعمل على تطوير برامج وأقسام المكتبات في العالم العربي لتواكب التجديدات في المجال العام والخاص ، كما يمثل فرصة كبيرة للتواصل مع وحدات المعلومات الأخرى بالخارج وإقامة مشروعات وخدمات جديدة لصالح الجميع". وأضاف قائلا: "برعايتها لهذه المنحة تؤكد نسيج مجددا حرصها على الاضطلاع بمسؤوليتها الاجتماعية التي تهدف إلى تنفيذ رؤيتها بتمكين نشر المعرفة ومشاركتها، وتطوير الكفاءات والقوى البشرية المحلية المتخصصة في حقل المكتبات والمعلومات".

وقدم الدكتور حسن السريحي رئيس الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات شكره للوفود على مشاركتهم الفعالة والبناءة في أعمال هذا المؤتمر، وقال: لقد أثريتم المؤتمر والحضور والمشاركين بالكثير من الأفكار والمعلومات والأطروحات المميزة والفعالة والتي نتمنى تفعيلها بقوة على ارض الواقع، وأكد السريحي بأن المؤتمر وأعضاءه يفتح أبوابه للجميع ولكل من يسعى للتطوير والتحسين في مجال المكتبات والمعلومات.

شهد المؤتمر الثالث والعشرين للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات AFLI 2012 الذى تمحورت جلساته حول أربعة محاور رئيسة وهي: دور الحكومة في بناء مؤسسات المجتمع المعرفي، ودور القطاع الخاص في بناء مجتمع المعرفة، ودور مؤسسات المعلومات والمحور الأخير دور المؤسسات التعليمية في بناء مجتمع المعرفة.