نظمت شركة نسيج بالتعاون مع جمعية المكتبات الفلسطينية ورشة عمل حول آليات تطوير المكتبات الجامعية الفلسطينية تحت عنوان "نظم إدارة قواعد المعلومات الإلكترونية ونظم إدارة المكتبات وأجهزة تأمينها"

في إطار حرصها على تقديم الدعم للمؤسسات الجامعية الفلسطينية نظمت شركة نسيج بالتعاون مع جمعية المكتبات الفلسطينية ورشة عمل حول آليات تطوير المكتبات الجامعية الفلسطينية تحت عنوان "نظم إدارة قواعد المعلومات الإلكترونية ونظم إدارة المكتبات وأجهزة تأمينها" خلال الفترة من 22 إلى 23 فبراير 2012 بالعاصمة الأردنية عمّان.

وركزت الورشة على مصادر المعلومات الإلكترونية في مختلف العلوم والتخصصات ومجالات البحث العلمي. حيث تناولت في اليوم الأول مصادر المعلومات الإلكترونية المتعلقة بالهندسة والكمبيوتر والزراعة والطب، أما في اليوم الثاني فتناولت نظام البوابة الأكاديمية لإدارة مصادر المعلومات الإلكترونية ونظام سيمفوني لإدارة المكتبات الجامعية، وأجهزة ثري إم 3M RFID بتقنية التردد الإذاعي لحماية وضبط أوعية المكتبات.


وسلّطت النظم خلال الورشة الضوء على عدد من مصادر المعلومات الإلكترونية لمجموعة من الناشرين العالميين كما استعرضت نظم إدارة وحماية المكتبات المصممة وفق أحدث التقنيات والمعايير العالمية. وقد حظيت الورشة بمشاركة نخبة من كبار المتخصصين والخبراء العاملين في شركة نسيج الذين عرضوا مجموعة من أحدث تقنيات ومعايير نظم إدارة المكتبات.


وصرح المهندس عبد الله الطريفي – نائب الرئيس التنفيذي لشركة نسيج - قائلا "هذه المرة الأولى التي تقدم نسيج مثل هذه الورشة للمكتبات الجامعية الفلسطينية، وذلك بسبب صعوبة التواصل المباشر مع الأخوة في المكتبات الفلسطينية، وكانت هذه الورشة بمثابة الخطوة الأولى للتعرف على المشكلات والتحديات التي تواجه المكتبات الجامعية الفلسطينية". وأضاف المهندس الطريفي قائلاً "تمثل هذه الخطوة نقطة الانطلاق للنظم لنقل خبراتها وحلولها إلى الجامعات الفلسطينية وتقديم المساعدة الممكنة للنهوض بالمكتبات الجامعية الفلسطينية مع الأخذ في عين الاعتبار المعوقات المالية التى تواجه هذه الجامعات، والتي قد تبطئ وتيرة تطوير البحث العلمي بها. ومن هذا المنطلق عملت نسيج مع الناشرين العالميين على إعداد أسعار خاصة جداً وغير ربحية لمساعدة الجامعات الفلسطينية على تطوير عجلة البحث العلمي".