وكيل الجامعة للشؤون التعليمية يشرف على لقاء بين عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد بجامعة أم القرى وشركة نسيج

في إطار متابعة تنفيذ المشاريع وتبادل الأفكار حول الشراكة القائمة بين عمادة التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد وشركة نسيج، استقبل سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبد العزيز بن رشاد سروجي في مكتبه عميد التعلم الإلكتروني والتعليم  الدكتور عبد الخالق دولة وفريق العمادة ووفد  شركة نسيـــــــج للنظم برئاسة نائب رئيس الشركة سعادة المهندس عبدالله الطريفي وبحضور سعادة الدكتور إيهاب مليباري مساعد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية.

 في بداية اللقاء رحب سعادة وكيل الجامعة للشئون التعليمية بالجميع  بعد ذلك استمع إلى شرح عن مقدمة عامة من ممثل الشركة تناول فيها خبرة شركة نسيج في مجال التعلم الإلكتروني والمشاريع التي تقوم بها في الشرق الأوسط، تم تقديم  نظام   Desire2learn    وانتشاره لدى كبرى الجامعات، ثم تم عرض لأهم خطط التطوير التي تقوم بها الشركة والتي تتمحور حول مواكبة التقنيات الحديثة وإتباع المعايير العالمية. كما قدمت شركة نسيج عرضا مختصرا عن الأعمال التي نفذتها بجامعة أم القرى من أنظمة وبرامج ومعدات وخادمات إلى جانب القوى البشرية والدعم الفني والتدريبي. ومقترحات لبرامج مستقبلية في إطار السعي إلى تطوير خدمات التعلم الإلكتروني.

بعد ذلك قام عميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد تقديم  نبذة عن ترتيبات العمادة للمشاركة في المؤتمر الدولي الرابع للتعلم الإلكتروني والذي سيعقد خلال الفترة من 11-14/5/1436هـ بمدينة الرياض الشهر القادم. حيث تم قبول ثلاثة بحوث مقدمة من العمادة ضمن بحوث المؤتمر .كما أوضح بأن  العمادة شاركت في التنافس على جائزة التميز لأفضل مقرر إلكتروني (مقرر فن الإلقاء والمقال)، كما شاركت في التنافس على جائزة التميز لأفضل برنامج نوعى تدريبي، أم ما يخص المعرض المصاحب للمؤتمر فقد تم حجز جناح خاص بالعمادة ويتم حالياً إعداد المطبوعات من بروشورات، كتيبات، أدلة، هدايا ضمن معروضات العمادة بالإضافة إلى تصميم ديمو عن المقررات الالكترونية المطورة التي أنتجتها العمادة، وأشار إلى إسهام شركة نسيج في تحمل تكاليف حجز وتجهيز جناح العمادة بالمعرض.

في ختام اللقاء استمع الجميع إلى توجيهات سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الذي أوضح من خلالها بالدور التاريخي لجامعة أم القري في نشر العلم و أهمية استكمال هذا الدور و أن تكون في مقدمة الجامعات السعودية، كما أكد على أهمية وجود بيئة تعليمية حديثة تلعب دورا في زيادة رغبة الطلاب في التعلم بوجه عام، كما بين ضرورة التواصل المباشر مع قيادات الكليات وأعضاء هيئة التدريس في مختلف الأقسام بهدف نشر مزيد  من الوعي بأهمية  التعلم الالكتروني والتشجيع على استخدام التقنية في التدريس عن طريق بوابة التعلم الإلكتروني، مشيرا إلى إمكانية تنظيم ملتقى أو فعالية للتعريف بدور   العمادة والخدمات التي تقدمها في مجال التعلم الإلكتروني وما تملكه من تجهيزات وبنى تحتية مختتما كلمته بتقديم خالص الشكر والتقدير لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس على ما يقدمه من دعم لا محدود في مجال التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد وحرصه على أن تكون الجامعة رائدة في هذا المجال.
المصدر: https://uqu.edu.sa/news/ar/26175