جامعة أم القرى توقع مع نسيج عقد تنفيذ البنية التحتية للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد

مكة المكرمة، مايو 2012 – وقعت نسيج (النظم العربية المتطورة) الرائدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي في تطوير تقنيات وحلول وخدمات إدارة المعرفة والمعلومات والمكتبات والبوابات الإلكترونية، عقد تنفيذ مشروع تطوير البرامج الدراسية إلكترونياً لعمادة التعلّم الإلكتروني والتعليم عن بُعد بجامعة أم القرى لمدة ثلاث سنوات شاملة عمليات التنفيذ والتشغيل والصيانة. وقع الاتفاق الدكتور بكري بن معتوق عساس، مدير جامعة أم القرى، مع المهندس عبدالله الطريفي نائب الرئيس التنفيذي لنسيج وذلك بحضور وكيل الجامعة للتطوير والاعتماد الأكاديمي الدكتور عصام الأهدل ووكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور نبيل كوشك.

تهدف عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد بجامعة أم القرى من خلال هذه المشروع إلى البحث عن أفضل الحلول المناسبة لاحتياجات الجامعة في المرحلة الحالية في مجال التعلم الإلكتروني والمتوافقة مع المعايير العالمية الرفيعة، واختارت التعامل مع نسيج لخبرتها العريضة في هذا المجال ولأنها من أفضل مزودي مثل هذه الحلول وذلك للمساهمة في دعم وتطوير تجربة التعلم الإلكتروني في الجامعة.

وصرح معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس قائلا: "يسهم مشروع تطوير التعلم الإلكتروني في إيجاد مسار تعليمي متطور وحديث يتماشى مع ما يشهد العالم في وقتنا الحاضر من تطور تقني ومعلوماتي مذهل عاشه الجيل الحالي بكل مقوماته ومميزاته. كما يهدف هذا المشروع إلى بناء خبرات تعلم فعالة وقائمة على المشاركة الطلابية تحقق الحصيلة التعليمية الضرورية وتنمي مهارات القرن الحادي والعشرين وتدعم الهيئة الأكاديمية في مختلف أرجاء الجامعة لكي يصبحوا بارعين في تطوير وتقديم مقررات دراسية وبرامج يكون التعلم فيها مدعوماً إلكترونياً".

وأضاف معاليه قائلا: "تسعى عمادة التعلم الالكتروني بالجامعة إلى الوصول إلى الجودة النوعية في التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد وذلك بتقديم البرامج الدراسية لطلبة الجامعة وفق رؤية عصرية تسهل على الطلبة الوصول إلى مصادر التعلم بما يحقق رؤية وزارة التعليم العالي وبالنهوض بمستوى أعضاء هيئة التدريس من خلال تدريبهم على برامج التصميم التعليمي وتصميم المقررات الإلكترونية وذلك حتى يستطيعوا مواكبة أحدث البرامج التقنية وأفضل الأساليب التربوية في التعليم".

كما صرح الدكتور محمد بن مبارك اللهيبي، عميد التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد بالجامعة بقوله: "يتضمن المشروع تشكيل خط إنتاج متكامل لبناء المقررات الإلكترونية إلى جانب تجهيز أربعة معامل حاسب آلي مخصصة بكامل التجهيزات التقنية للتعلم الالكتروني والاختبارات الإلكترونية وتوفير مجموعة من النظم لإدارة وتشغيل التعلم الإلكتروني في الجامعة".

وبين الدكتور اللهيبي أن التعليم الإلكتروني الذي سيستفيد منه الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين والمخرجات التعليمية للجامعة يهدف إلى تحقيق أهداف الجامعة الاستراتيجية، وتمكين الجامعة من تقديم خدمات التعلم الإلكتروني عبر بنية تقنية وفنية متكاملة، ودعم ومساعدة أعضاء هيئة التدريس على تطوير المقررات والوحدات التعليمية باستخدام طرق وأساليب التعلّم الإلكتروني والاعتماد الأكاديمي، وتقليل الفترة الزمنية لتطوير البرامج، وتقديم خدمات وحلول متكاملة في مجال تطوير البرامج وإتاحة المحتوى من خلال المستودع التعليمي، علاوة على توفير بيئة وآلية لتطوير محتوى المقررات الإلكترونية بشكل اقتصادي باستخدام مبادئ الاقتصاد المعرفي التعليم الإلكتروني، وتشجيع العمل الجماعي في تطوير البرامج وضمان الجودة من خلال التقييم والتعديل المستمر للمقررات الإلكترونية إلى جانب الإسهام في رفع درجة جودة مخرجات الجامعة وتوفير مقررات ووحدات تعليمية جاهزة بجودة عالية.

وأكد الدكتور محمد اللهيبي أن التعلم الالكتروني هو تعلم قائم على استخدام آليات الاتصال الحديثة من حاسبات وشبكات ووسائط متعددة من صوت وصورة ورسومات وآليات بحث ومكتبات إلكترونية وبوابات الإنترنت سواءً عن بعد أو في الفصل الدراسي، ويوفر التفاعل الحي بين الطالب والمعلم والمادة العلمية في سياق ميسر ومريح بغض النظر عن محدودية عناصر الزمان والمكان، كما يقدم حلاً مثاليًا لظروف الكثير من طالبي التعلم الذين ليس لديهم القدرة للتفرع الكامل للبرامج الأكاديمية في شكلها التقليدي، وتمكن تقنيات التعلم الالكتروني من استقطاب أعضاء هيئة تدريس من جامعات عالمية لتقديم مقررات إلكترونية في الجامعة علاوة على تمكينها لشريحة أكبر مقارنة بالتعليم التقليدي.

يستفيد من هذا المشروع أعضاء هيئة التدريس بجامعة أم القرى وطلاب جامعة أم القرى ومنسوبي جامعة أم القرى من فننين وإداريين، وتبلغ مدة المشروع ثلاثة سنوات، ويتضمن المشروع إنتاج وتطوير مقررات إلكترونية (100 مقرر في المرحلة الأولى) وتجهيز البنية التحتية التقنية والفنية للتشغيل وتدريب أعضاء هيئة التدريس على تطوير الوحدات والمقررات الإلكترونية وتقديم الخدمات الاستشارية للجامعة في مجال تطوير الوحدات والمقررات الإلكترونية للمستفيدين من الحلول وتوفير فريق محترف ومتفرغ للعمل داخل جامعة أم القرى لتطوير المقررات وتوفير ثلاثة آلاف (3000) وحدة تعليمية جاهزة خلال فترة العقد.

وتحدث المهندس عبدالله الطريفي نائب الرئيس التنفيذي لنسيج عن منصة ديزايرتوليرن Desire2Learn، بقوله: "بخلاف منصات التعليم المتوفرة في السوق السعودي تتميز منصة ديزايرتوليرن المتفوقة بكونها متكاملة وموحدة، فهي تضم في برمجياتها نظام الاختبارات الإلكترونية مما يجعلها أكثر قدرة على التجاوب مع المتطلبات المتغيرة للبيئة التعليمية. كما يعني أن أعمال الإدارة والإشراف ذات كفاءة عالية. وبخلاف منصات التعليم المتوفرة في السوق السعودي والتي لا تشتمل على منصة موحدة بل تحتاج إلى برمجيات مضافة من عدة شركات – مما يشكل تحديا من حيث التطوير والتكامل والإدارة".

واستطرد قائلا: "توفر منصة ديزايرتوليرن إمكانيات وميزات أكثر غنى من المنصات المتوفرة في السوق السعودي فهي قادرة على إثراء أعمال التواصل بين المجتمع التعليمي بشكل فعال. فعلى سبيل المثال تنفرد منصة ديزايرتوليرن بخاصية البيجر التي تمكن الطلبة من معرفة من يتواجد على الخط المباشر لحظيًا في أي من المواد التعليمية مما يساهم في تعزيز التعاون بين الطلبة".

تتميز منصة ديزايرتوليرن بواجهة استخدام أكثر سهولة ومنطقية سواء للطلبة أو للكادر التعليمي. فعلى سبيل المثال تمكن منصة ديزايرتوليرن الجامعة من إنشاء مقرر تعليمي واحد بينما تتعدد الفصول الطلابية لنفس المقرر. بينما تتطلب المنصات الأخرى تكرار نسخ المقرر ذاته بعدد فصول الطلبة المطلوبة. وتوفر منصة ديزايرتوليرن واجهة متكاملة عالية الانسيابية بين المنصة وجميع تطبيقات مايكروسوفت وبالذات منها البرامج الأمكتبية (مايكروسوفت أوفيس) مما يعني قدرات غير محدودة للعمل بالنسبة للطلبة وأعضاء هيئة التدريس الذين يعتمدون بشكل كلي على تطبيقات البرامج المكتبية في كل ما يقومون به. وقد تم تعريب نظام ديزايرتوليرن لخدمة العديد من الجامعات العالمية التي تتزايد حاجتها إلى المحتوى العربي.

كما أضاف المهندس الطريفي قائلاً " هذا المشروع ليس أول شكل للتعاون مع جامعة أم القرى، حيث أننا نعتز بعلاقتنا مع الجامعة والتي تعود إلى الأيام الأولى من انطلاق الشركة في عام 1989، من خلال توفير إمكانية الوصول إلى المحتوى الأكاديمي الالكتروني عبر قواعد المعلومات الإلكترونية، وتواصل التعاون مع الجامعة منذ ذلك الوقت من خلال العمل المتواصل مع المكتبة الأكاديمية وتقنية المعلومات. ومن خلال مكتبنا في جدة وطاقم عمل محترف وقدير يسانده في مكتبنا الرئيسي في الرياض؛ وسوف نلتزم بأن يكون مشروع تطوير البرامج الدراسية إلكترونيًا في الجامعة أحد المشاريع التي يشار إليها بالنجاح سواء كخطة تنفيذية للمشروع أو كتحقيق لعائد الاستثمار للجامعة".


مزايا نظام ديزايرتوليرن
في إطار هذا المشروع، تقدم نسيج (النظم العربية المتطورة) نظام ديزايرتوليرن Desire2Learn الذي يعد من أشهر النظم العالمية في مجال نظم إدارة التعلم الالكتروني، ويشمل مجموعة من النظم المتكاملة منها نظام Learning Environment Desire2Learn للتعليم الإلكتروني ونظام Desire2Learn Learning Repository للمحتوى التعليمي ونظام Integration Pack SCT للفصول الافتراضية ونظام Desire2Learn Additional LE Test Instance للاختبارات الإلكترونية وكذا نظام Desire2Learn Mobile Campus Life لدعم التعلم من خلال أجهزة الجوال ونظام Desire2Learn Arabic Language Pack لإدارة شبكات معامل الحاسب للتعلم الالكتروني ونظام Sanako Study Lab 500 لإدارة شبكات معامل الحاسب للتعلم الالكتروني ونظام Adobe Connect للفصول الافتراضية ونظام Adobe eLearning Suite2.5 الحزمة المتكاملة لتطوير المقررات الإلكترونية.